إذا كنت تعتقد أنّ جهّة رسمية قد ارتكبت خطأ في معالجتها لقضيتك، فيمكنك التقدّم بالشكوى للمحقق البرلماني. من الأخطاء الشائعة أنّ بلدية ما قد اتخذت قراراً غير صحيح، أو أنها تأخّرت في الردّ على رسائلك، أو أنّها أخطأت في معالجة القضية.

تمّ تعيين المحقق البرلماني من قبل مجلس الشعب لمعالجة هذا النوع من القضايا. ويجب على المحقق البرلماني مراقبة جميع الجهات الرسمية، بما فيها دوائر الدولة، والمحافظات، والبلديات وجهات رسمية أخرى، ولكن ليس الشركات الخاصة. وكذلك لا يستطيع المحقق البرلماني معالجة الشكاوى على المحاكم ومجلس الشعب. الحميع يمكنهم التقدم بالشكاوى. إن التقدم بالشكاوى مجان وتوجد فقط شروط قليلة لتقديم الشكاوى.


كيف أقدّم شكوى؟

يمكنك التقدم بالشكوى للمحقق البرلماني شفوياً أو خطياً. نرجو منك التقدم بالشكوى خطياً إذا سمحت لك الظروف بذلك. يمكنك كتابة الشكوى بلغتك الأصلية، ونحن نقوم بترجمة رسالتك إلى اللغة الدانمركية.

ليس من الضروري أن تكتب الرسالة بأسلوب معيّن أو باستخدام مصطلحات قانونية. عليك فقط أن توضّح من هي الجهّة الرسمية (أو موظّف معيّن في الجهّة الرسمية) التي تريد أن تشتكي عليها ولماذا. بإمكانك مثلاً إعطاء رأيك بالخطأ الذي قد تكون ارتكبته الجهّة الرسمية.

يُطلب منك أيضا إرسال نسخة عن القرار الذي تشتكي منه وكذلك أي أوراق أخرى لها أهمية للقضية. (مثلاً الرسائل منك للجهّة الرسمية أو الردّ من الجهّة الرسمية أو البيانات، إلخ..)

إذا كانت الجهة الرسمية قد وجّهتك إلى دائرة شكاوى، فيجب عليك الاتصال بها أولا.

الشكوى لا يمكن تقديمها باسم مجهول. يُطلب منك ذكر اسمك وعنوانك في الرسالة في كلّ الأحوال. المحقق البرلماني يُفرض عليه سرية العمل، إلا أنه سوف يرسل شكوتك إلى الجهة أو الجهات الرسمية التي تشتكي عليها.

يجب عليك التقدم بالشكوى قبل مرور سنة من تاريخ إصدار القرار.


ماذا يحدث عندما يستلم المحقق البرلماني شكوتك؟

شكوتك تؤدي عادة إلى جواب من احدى الأجوبة الثلاثة التالية من قبل المحقق البرلماني:

1 - يتم البحث في الشكوى

إذا رأى المحقق البرلماني أنه يجب البحث في شكوتك، فسوف يرسلها إلى الجهة الرسمية التي أحالت القضية بطلب تعليق عليها. وفي الوقت ذاته يطلب المحقق البرلماني استعارة وثائق قضيتك. يتم عادة إرسال التعليق من الجهة الرسمية إليك ويُسمح لك بتقديم ملاحظاتك على التعليق. ويتولى المسؤول القانوني هذا الجزء من معاملة القضية. (تُكتب الحروف الأولى من  (رقم الملف)”J.nr.” اسم المسؤول في أعلى الورقة في جهة اليمين تحت
وبعد أن تقدّم الجهة الرسمية وكذلك المتقدم بالشكوى تعليقهما على القضية، فأصبحت القضية جاهزة ليقدّم المحقق البرلماني تعليقه النهائي عليها. حسب عدد القضايا التي يتم معالجتها عند المحقق البرلماني، فتوقع أن تستغرق معالجة القضية خمسة أشهر بالمعدل قبل إغلاق ملف القضية. يتم إعلامك بتطورات القضية بشكل متواصل أثناء معالجتها.

2 - يتمّ رفض الشكوى لأنه ليس مسموحا للمحقق البرلماني التحقق في القضية

إذا كان بإمكانك التقدم بالشكوى إلى جهة رسمية أخرى، فيجب أن تفعل ذلك أولا. إذا لم تكن تعرف أين تقدّم الشكوى، فيمكنك الاتصال بالجهة الرسمية التي أحالت القضية أو يمكنك أن تستفسر في مكتب المحقق البرلماني. إذا تضمنت شكوتك مسائل لم تتخذ الجهة الرسمية قرارا فيها من قبل، فسوف يرسل المحقق البرلماني شكوتك إلى تلك الجهة الرسمية بطلب الردّ عليها. وفي الوقت ذاته يكتب المحقق البرلماني لك لإعلامك بما حدث.

3 - يتخذ المحقق البرلماني قرارا بعدم معالجة القضية

لا يتوجب على المحقق البرلماني معالجة جميع الشكاوى. فيمكنه أن يقرّر عدم معالجة شكوتك أو أن يقرّر معالجة أجزاء منها فقط. إلا أننا نجمع دائما معلومات يمكننا بناء عليها تقييم مدى إمكانياتنا لتقديم المساعدة لك فيما يتعلق بشكوتك. إذا لم نستطع مساعدتك بالقضية، فسنفيدك علما بهذا الأمر في أسرع وقت ممكن.

ما هي الاستفادة التي أحصل عليها من التقدم بالشكوى؟

إذا رأى المحقق البرلماني أن جهة رسمية قد ارتكبت خطأ في معالجة قضيتك، فالمحقق البرلماني يمكنه توجيه النقد لتلك الجهة الرسمية وقد يطلب من الجهة الرسمية إعادة النظر في القضية ومن ثمّ اتخاذ قرار جديد.

من المهمّ ملاحظة أن المحقق البرلماني لا يستطيع اتخاذ قرار جديد في قضيتك بنفسه. الجهة الرسمية المعنية هي الجهة الوحيدة التي تستطيع اتخاذ قرار جديد. فإن دور المحقق البرلماني هو أن يفسّر للجهة الرسمية أنها حسب رأيه قد ارتكبت خطأ.

المحقق البرلماني لا يمكنه إصدار حكم بالعقوبة أو اتخاذ جزاءات أخرى.